«

»

Print this مقالة

نداء للنساء العراقيات من ضحايا داعش

صُعق الضمير العراقي والعالمي اجمع ومنذ احتلال داعش للموصل، بممارساتهم الاجرامية ضد النساء بشكل عام، وبالاخص ضد نساء اليزيديات والمسيحيات والشيعة الشبك والتركمان.اذ اختطفت النساء بالجملة وبالمفرد من بيوتها ورغم انف الجميع لكي يصبحن زوجات متعة لمحاربي داعش، بحيث يغتصبوهن باستمرار ويفرضون على النساء حياة العبيد الجنسي تحت مسمى “جهاد النكاح”.

وتطورت هذه التجاوزات خلال شهر آب لتتماشى مع ارتكابهم الابادة الجماعية لمجتمعات الاقليات. اذ ان المجازر التي ارتكبت بحق المجتمعات اليزيدية والشيعي والمسيحيةة، تلاها اقتياد النساء بالمئات الى سوق الجواري في الموصل، الى مبنى السينما في تلعفر، والى العمق السوري للدولة الاسلامية، لغرض بيعهن كالعبيد الجواري. بحيث يكون سعرهن واطئا للمحاربين القادمين من دول بعيدة، واغلى بعض الشيء في حال بيعهن الى تجار الحرب المحليين وشيوخ العشائر. وفي اتعس الاحوال، تم استعمالهن كدروع بشرية لغرض حماية منشآتهم من القصف الجوي كما في تلعفر.

ان تنظيمات داعش قد وضعت العراقيين امام اوضاع كارثية غير مسبوقة؛ وذلك من خلال سبيهم للنساء على غرار الفتوحات الاسلامية التي كانت تجري قبل آلاف السنين، موجهين ضربات موجعة تقلع بعض هذه المجتمعات من اساسها، وتلغي لها اية امكانية لحياة آمنة في المستقبل القريب. ولا تتردد هذه التنظيمات من ارتكاب اية جرائم مريعة حتى تجاه الاطفال من قبيل قطع الرؤوس او بيع الاعضاء البشرية؛ اذ انهم يستغلون بيع النساء والمتاجرة باعضاء الاطفال لغرض تمويل دولتهم الاسلامية في العراق والشام.

 توجه منظمة حرية المرأة في العراق نداءً الى كل امرأة مختطفة ومعتقلة ومستغلّة من قبل تنظيمات داعش الاجرامية في الموصل وتلعفر وسنجار والمدن الغربية. نحن في منظمة حرية المرأة نقف معك ونقدم لك الدعم العملي والمالي لكي تهربي من معتقلك وتصلي الى بيوتنا الآمنة في بغداد، حيث نحيطك بكل رعاية وآمان واطمئنان.

  • اتصلي بنا على هذه الارقام: منظمة حرية المرأة في العراق:  07800036317  –  07700036317

الى المرأة المقيدة بسلاسل تجار داعش، الى امرأة السجينة في بيوتهم ومبانيهم، الى الفتيات اللواتي يتطلعن لعيش كريم يحافظ على كرامتهن، الى النساء اليزيديات ونساء تلعفر، اتصلوا بنا على هذه الارقام المدونة ادناه، ونحن نجد طريقة لايصال الدعم اليكِ لكي تهربي من واقع العبودية والاستغلال، وتصلي الى بيوتنا حيث تعيشي بكل كرامة وأمان.

نرجوك ونترجى منكِ ان لا تستهيني بحياتك وان لا تنهيها بسبب تعذيب يومي يعرضك له مجرمو داعش. ان الغد ناظره لقريب، لا تفقدي الأمل؛ ولن يكون المستقبل سوى مشرقاً بعد العواصف الهوجاء.

عاشت المرأة اليزيدية والمسيحية والتلعفرية والآمرلية والشبكية حرة أبية

ولتسقط الوحوش البشرية لتنظيمات داعش

منظمة حرية المرأة في العراق

28 آب  2014

Permanent link to this article: http://www.owfi.info/AR/?p=231

 

منظـمة حرية المرأة في العراق (OWFI)
owfi.info 2014 © All rights reserved